الجمعة، 17 مايو، 2013

إليكِ قلبي



في لحظة نشوة الشوق

غادر قلبي شقي الأيسر

تمرد على عقلي

رفض الإنصياع لقراراتي

أعلن ثورته وتمرد على جسدي

قرر مغادرتي

أعلن أنه لن يعيش بعد اليوم في صدري

أضرب عن النبض

أحب السجن الإنفرادي

سألني أن أعيده لكِ

كتب رجاءه بهمهمة متيم

أن أقذف بي في لج يمها

دعني أقضي بقية عمري بين أضلاعها

أكتبني رسالة جنون لأجلها

خفت عليه

فجعلته في زجاجة

نفثت فيه ذرات من أنفاسي

وأحكمت إغلاقها عليه

وكتبت ورقة صغيرة

علقتها على عنق الزجاجة

إلى أنثى سلبتني عقلي

عنوانها : أرض الحب

مدينة الأحلام

شارع الشوق

هاهو قلبي أقدمه لكِ

يحتضر في غيابكِ

يريد أن تعيدي له الحياة

يناشدكِ أن تحتويه بجوار قلبكِ

ليرافقكِ أينما رحلتِ

فهو لم بحاجة لي

يحتاجكِ أنتِ

نعم أنتِ

ياغيمة المطر

ياحورية البحر

يامن تسامرني حتى السحر

إزرعيه في أضلاعكِ

وأنفثي فيه شذرات من أنفاسكِ

فحياته فيكِ ومنكِ ولكِ.





الجمعة 7/7/1434 17/4/2013


الحادية عشر صباحاً


الرياض

الأربعاء، 1 مايو، 2013

لايهم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي





لايهم



هي موجز لكل شيء في حياتي



لايهم



إن أتى النوم أو أضرب عن معانقة جفوني



لايهم



إن أشرقت الشمس



أو أصرت على الإختباء خلف السحب



لايهم



إن تنفست أو إختقنت



فهو عادة أرتكبها بشكل لا إرداي



لايهم



إن إبتسم لي الحظ أو عبس



فالحظ لم يكن رفيقي يوماً





لايهم



إن كانت تلك اللحظات التي قضيتها معكِ ستعود



فأنتِ من قرر إيقاف عاداتكِ بمنحي بعض الجنون



لايهم



إن أمطرت السماء أو إمتنعت عن سيقا أوصالي



فأرضي تعودت على نمو شجيرات الأشواك فوقها



لايهم



إن كنتِ تبالين بي أو لم يعد أمري يهمكِ



فقد زرعت في قلبي حباً لاحياة فيه



لايهم



إن أنصفتني الأقدار أو صفعتني



فقد تعودت على صفعاتها ولم تعد تؤلمني.





الأربعاء 22/6/1434 1/4/2013





الثانية عشر وأربع عشرة دقيقة مساءا





الرياض



***





(كتبتها كتعليق على خاطرة)

__________________