السبت، 28 فبراير، 2015

دلال أنثى


 

 

أنثى فاتنة الروح

 

طفلة المشاعر

 

عذبة الأحاسيس

 

هي أنتِ يامدللتي

 

يامن طوقتِ القلب

 

برقيق مشاعركِ

 

بجمال ملامحكِ

 

بهمساتكِ الندية

 

جمعتني بكِ الأقدار

 

حرف وراء حرف

 

كانت بداية اللقاء

 

لتبدأ خطواتكِ

 

على شاطيء قلبي

 

تلامسين بأنوثتكِ خلجات روحي

 

بكبرياء وشموخ

 

تداعبكِ أمواجي برقة

 

تبث نسمات اشتياقي

 

بين مساماتكِ

 

لتشهقيني شغفا

 

فأسكن أوردتكِ

 

وأراقص نبضكِ

 

رأيت فيك سحر النضوج

 

عفوية البوح

 

صدق التراتيل

 

رأيتكِ طفلة بقلبكِ

 

طاغية الفتنة بتفاصيلكِ

 

تقولين لي أعشق الدلال

 

أريدك أن تفتن قلبي بدلالك

 

أن تزيدني رغبة بوصالك

 

أن تجعل مني نسمة عشق

 

تمر بشغف بين أوصالك

 

فتصمت شفاهي

 

وتتمرد حروفي

 

وأترك عيني تقول لكِ

 

من أنتِ لي

 

كيف استطعت اقتحام عنادي

 

لتحتلي قلاع روحي

 

لتعيدي تكوين حياتي

 

وأبدأ معكِ طقوس الدلال

 

حين أغازلكِ مع إشراقة الشمس

 

حين أنفث فيكِ صدق الهمس

 

وفي المساء تكونين حضن الأمان لي

 

تطوقيني بعنفوان روحكِ

 

لأسامر القمر المضيء من ثغركِ

 

تمر لحظاتنا ونحن في قمة الجنون

 

بين عناق أرواح

 

وبوح عاصف حتى بزوغ الصباح

 

أغمض عيني

 

وأرسم ملامحكِ

 

بين أهدابي

 

أرسمكِ حياةً أخرى لي

 

عيناكِ تحوي فتنة روحكِ

 

وشفاهكِ تبث لي عذب بوحكِ

 

أنتِ بداية قصيدتي

 

ونهاية شقاء روحي

 

فتعالي لتجعلي

 

مني عاشقا

 

لايمكنه الرحيل عنكِ

 

حين تجعليني أسير دلالكِ

 

أنتِ دلال الحب

 

أنتِ نبض القلب

 

فاجعليني عشقكِ الخالد.

 

 

 

 

الأحد 10/5/1436     1/3/2015

 

العاشرة وخمس وأربعون دقيقة صباحا

 

الرياض

 

 

فهد بن جوير.

الاثنين، 9 فبراير، 2015

حكاية حبنا



كان ياما كان


في حاضر الوقت والأوان


رجل عشقكِ وهام في الأشجان


متيم مفتون بسحر البيان


بدأت معكِ فصول حكايته


وأصبح العشاق يرددون روايته


بكِ تاه ولقلبكِ استسلم ورفع رايته


وقلبكِ الدافيء صار مقصده وغايته


اليوم هذا المجنون بكِ تعلق


باح بحبه لكِ بعفوية ولم يتملق


بكِ يهذي شغفاً وعقله بالثلاث طلق


تراتيله سهام غرام نحو قلبكِ أطلق


حكايته أنتِ


فصولها أنتِ


سطور حروفه أنتِ


فمن يجيد إحتواء جنونه سواكِ أنتِ


هذا أنا وحكايتي معكِ


تنشدين الحنين وأسمعكِ


أنثركِ في سمائي وبين مجرات قلبي أجمعكِ


حكايتنا كفصول العام


بين فرح نعيشه وآلام


نختلف مرة ونلتقي بعد خصام


يفرقنا القدر لحظات فنصاب بالسقام


ليعود ويجمعنا من جديد فننسى وجع الأيام


بين مد وجزر نعيش الحب


موج هادر يقتحم حصون القلب


وعواصف تمحو معالم الطريق والدرب


نتخطاها بكبرياء الروح وبصدق الحب


كتبنا الحكاية على وجه القمر


وتبادلناها حين التقت الأرواح وبدأنا السمر


مشاعر مجنونة ملتهبة بنار الجمر


عذبة أحاسيسها تسكرنا ولم نذق الخمر


هذه حكاية قلبي وقلبكِ


أرتلها على مسامعكِ حين أكون قربكِ


أمزجها في فنجان الحنين وأشربكِ




فهد بن جوير




الإثنين 20/4/1436 9/2/2015


الثانية عشر وعشرون دقيقة ظهرا


الرياض