الخميس، 28 مارس، 2013

أعتذر حبيبي

(من قديمي)
 
 



أعذرني حبيبي على تقصيري


أعذرني حبيبي القدر يتحكم بمصيري


أدري إنك لي كل لحظة تشتاق


أدري إنك بي تحلم وماتطيق الفراق


كل يوم أقرا لك رسالة


حروفها حنان قلب زاد إشتعاله


أتمعن في حروفك وأبتسم


يخفق القلب بحب صار فيه مثل الوشم


أحبك فوق ماتصور


وعلى فراقك الروح ماتقدر


أبيك وأبي قربك


أسافر بشوقي وأسكن بقلبك


ودي أكتب لك كل لحظة حروف الوله


وأبوح لروحك بعشق ماعرفت آخره من أوله


إنت اللي نثرت النجوم في سماي


إنت من سقاني الأمل وبدد ظماي


ظروفي صعبة وإنت صابر ومتحمل


أغيب عنك وتناجيني بهمسات وفيني تأمل


ودي أكون عصفورة الحب وأسكن أغصانك


أردد لك أغاني الشوق بأعذب الحانك


إعذرني حبيبي مقدر عنك أغيب


نار الشوق في أعماقي تزداد لهيب


تعال ياكل الوفاء وعانق روحي


بلسماتك الندية تداوي جروحي


لك أعتذر ياكل البشر


لك أعتذر ياللي بشوفته أستبشر


بالأمس كانت حياتي كلها دموع


أحرقت وجناتي والقلب من الآه موجوع


كساني اليأس ونهاري ظلام


أنوح من الألم مثل نوح الحمام


ماتوقعت في يوم إني القاك


تجيني برقة مشاعرك وأكون قمر سماك


بكون كطفلة وأرتمي بين أضلاعك


وأكون نسمات شوق تدفع شراعك


إبحر فوق موج أشواقي


أبيك تنهل الغرام من أعماقي


أعتذر لك حبيبي


بالأمس كنت أتمنى الحب واليوم القدر جابك نصيبي


بعيش معك لحظات عمري


وأكون في شرايينك نهر حب يجري


ماعاد في العمر كثر مامضى


بعيشه بين أحضانك حتى لو القدر مارضى


أعتذر لك حبيبي.







فهد الجوير




الجمعة 13/3/1434 25/1/2013




العاشرة وأربعون دقيقة صباحاً





الرياض



(وليدة اللحظة)

الخميس، 21 مارس، 2013

رسالة عشق




في لحظة اللهفة كتبت لكِ رسالتي


نثرت على سطورها ورود الشوق من واحتي


عطرتها بعبير اللهفة لتتنفسيها حين تفتحين صفحتي


رسالة عشق حروفها تحكي لكِ جنون لهفتي


قطرات غرام جمعتها من مطر غيمتي


كتبتها لكِ حين زارني طيفكِ في عتيم ليلتي


كتبتها في لحظة شوق لكِ حبيبتي


جمعت كل حروف العشق من أعماق محبرتي


ونثرتها كحبات الندى حين تعانق وردتي


ثم وضعتها برفق لتسكن قلب زجاجتي


والقيتها في لج اليم لتبحر إلى حيث أنتِ


ترحل مع أمواج الحنين ليكون قلبكِ مينائي ومحطتي


أيتها الأنثى كيف أسرت قلبي المتمرد وكيف تغلبتِ على قسوتي؟؟


لم تستطع أنثى قبلكِ أن تجتاز حدود مدينتي


كنت أصدهن عني وأبقى وحيدا أشكو للقمر وحدتي


تخليت عن حواء حين تراكمت في القلب خيبتي


عاهدت قلبي ألا أحب وأوقف نزف مقلتي


مضت سنين طويلة لم تستطع حواء هزيمتي


ولم يدر في خلدي يوما أنني سأراكِ وأرفع لكِ رايتي


سلمتكِ الجسد والروح رغما عن عقلي وإرادتي


وهبتكِ حنين العمر لتعيدي رسم تضاريس دولتي


أعطيتكِ مفتاح قلبي ووهبتكِ نبضاته بكبرياءه وعزتي


أيتها الفاتنة روحاً أنتِ اليوم وطني وأنتِ أمتي


هذه رسالة عشقي تسافر إليكِ وفيها كل حكايتي


فيها مشاعر لم أقلها من قبل إلا لكِ أنتِ.






الخميس 9/5/1434 21/3/2013



الواحدة وعشرون دقيقة مساءاً



الرياض

الجمعة، 8 مارس، 2013

مسامرة القمر




جن الليل


ولف السكون الكون


جدفت بمركبي إلى حيث أنتِ


تحملني أمواج الشوق


تدفعني نسمات اللهفة


ويرافقني شغف اللقاء


ليل يجمعني بكِ


حيث لا أحد


فقط أنتِ وأنا والعشق ثالثنا


نطوي المسافات التي تفصلنا


بجنون الهمس


بحنين اللقاء


بعذوبة المشاعر


تهب نسمات الحنان من أنفاسكِ


فتداعب شغاف قلبي


أسامر في وجهكِ القمر


وأكتب على شفتيكِ قصائد الشعر


صوتكِ الأنثوي يطرب نبضي


دلال أنوثتكِ تثمل أحاسيسي


ليل يجمعني بكِ


أتأمل تفاصيلكِ


كأنني أراكِ لأول مرة


رغم أن صورتكِ لم تفارق خيالي


أرتمي في أحضان إشتياقكِ


وأطوق بذراع اللهفة جيدكِ


أشعر بشجن الحب فيكِ


بنقاء العشق منكِ


يامن جعلتِ لحياتي معنى مختلف


قلتِ لي لم أعد أقوى غيابك


فيجيبك القلب وكيف أحيا بعيداً عنكِ


تكتبين لي رسائل الشوق


وتنثرين قطرات الندى على أوراق هيامي


أيتها الأنثى الفاتنة ترنمي بحبي


دعيني أتوسد قلبكِ


أجول بين أوردتكِ


وأستقر في أعماقكِ


ليلة البارحة حين كنت أسامركِ


بين إبتسامة ودمعة


كانت الأولى تتناثر كالعطر من بين شفاهكِ


والثانية تنحدر بنار الشوق على وجنتيكِ


كنت أنصت لحديث روحكِ


صوتكِ الأنثوي يسلبني وقاري


طفلة الروح


أنثى المشاعر


بينهما كنت أنا


أنادمكِ الحب وأسامر


هي لحظة الوجد تجمعنا


تشعرنا بجمال لقائنا


ياقمر سمائي دعيني أتغزل بكِ


فرحلتي تبدأ وتنتهي بكِ


أنتِ لي الوطن


ياقمراً أسامره بشجن


كم أعشقكِ وإن غبتِ عني أبدأ أهذي بكِ وأجن.






الجمعة
 
  26/4/1434 8/3/2013



الحادية عشر صباحاً



الرياض