الجمعة، 26 فبراير، 2016

أنتِ ووحشة الليل

ليل موحش

 

وعتمة سرمدية

 

تتلاشى حين يحل طيفكِ

 

ويعم النور من ابتسامة ثغركِ

 

وتتراقص النجوم على صوت نبضكِ

 

يا أغنية الروح أقبلي

 

وأنشري بين أضلاعي

 

همسات عشقكِ

 

وعانقيني بشغف أنوثتكِ

 

لازال قلبي يرقب مركبكِ

 

ليرسو بين أضلاعي

 

تعالي وامنحيني شعورا أجمل بالحياة

 

نادميني بتراتيل روحكِ

 

فكل مافيني يشتاقكِ

 

شفاهي ترقب قطرات غيمتكِ

 

قلبي يناجي نبضاتكِ

 

وأحضاني تحتاج دفئكِ

 

فياعذرية الروح أقبلي

 

فالروح تشتكي غيابكِ

 

تعالي لتبددي وحشة الليل

 

وترافقي الشمس في إشراقتها

 

فأنتِ الحياة والنور.

 

*****

 

فهد بن جوير

 

 

الجمعة 17/5/137    26/2/2016

 

الحادية عشر وعشرون دقيقة صباحاً

 

 

الرياض