الثلاثاء، 31 ديسمبر، 2013

ترقب





تشرق شمس الصباح


وأنا أقبع أمام شرفة نافذتي


ويمر يومي ولازلت أنتظر


تغيب الشمس


فيرحل معها قلبي


يبحث عن ضوء الليل في ثغركِ


يدور بين الأفلاك لعله يلقاكِ


وأسامر النجوم بهمس إشتياقي لعينيكِ


أترقبكِ في كل لحظة


وأتأمل وجوه المارة


وأراكِ في ملامحهم


أخاطب قلبي بلهفة عاشق


لاتجزع فستأتيك يوما ما


ستعود لتسكنك


فغيابها لن يطول


أشعر بكِ بين أوصالي


في أوردتي


تجول مشاعركِ


في عيني صورتكِ


في كل شيء أنتِ


في زاوية غرفتي


على وجه مرآتي


وفي عطري الذي


أنثر منه كل صباح


لأشهق منه أنفاسي


ياسيدة قلبي أين أنتِ؟؟


ويانبض قلبي متى تخفقي


بين أضلاعي


بت أهذي بحروف إسمكِ


حتى في صلواتي لا أنفكِ أفكر بكِ


عودي إلي ياغيمة غيثي


وأمطريني بقطرات حنينكِ


دعي أحاسيسكِ


تتسلل بين مساماتي


ليعود فؤادي للخفق


وتعلو الإبتسامة شفاهي


ياموج البحر الهادر


أنثري قطراتكِ على جسدي


وبللي أطرافي


لتنمو زهور العشق بين أوصالي


وأكتبكِ قصيدة حب خالدة


وأنثرها في مجرات الوله


تعالي لتنادميني تباريح الشوق


وأجعلي من وصالكِ


نهاية لانتظاري


لازلت أترقب


رؤية مركبكِ


المبحر نحو مينائي


لأنثر البشائر


على شاطئي


وأعانق نسمات عبق روحكِ





الثلاثاء 28/2/1434 31/12/2013


الحادية عشر صباحاً


الرياض