السبت، 7 يونيو، 2014

شلال حنين






شلال حنين



هي أنتِ



غزيرة مشاعركِ



تنهمرين برقة



بين صخور قلبي



تكونين في أعماقي



ينبوع عشق



شهد المذاق



أشتاق لارتشاف قطركِ



العوم بين أوردتكِ



والإبحار بجنون على سطح موجكِ



ياغيث الحب



إسقيني من رحيقكِ



وأحمليني إلى ضفاف قلبكِ



ثم أحضنيني حين أرسو بين أهدابكِ



كلما شربت منكِ قطرة



زاد عطشي لزلالكِ



لا أرتوي ولن أرتوي



فواصلي الهطول فيني



طوقيني بسياج جنونكِ



واعزفي لي عذب فنونكِ



صوت شلال حنينكِ



وهو ينحدر بهدوء



يسلبني العقل



فأبدأ بالهذيان



أكتب همسي



فوق جدار قلبكِ



وأرسم قلبي على أشجار تسقيها محبتكِ



أدون حروف أسمائنا



على جذوع الأمل



لتبقى إلى آخر العمر



حتى بعد رحيلنا



ليقرأ قصائد الشوق



من يأتي بعدنا



تسللي ياعذبة الهمس



في أعماق رجل بكِ مفتون



وتهادي بين شرايينه



وأنفثي تعاويذ ترقيني



لأبقى بكِ مجنونا



فقد قررت أن أغادر عالمي



لأقيم على ضفاف شلالكِ



وأبني لي مدينة لهفة



تحوي تراتيل روحي



أعلق على جدرانها صوركِ



وأنقش عليها حروفكِ



ياعذبة الروح



واصلي الهطول على روحي.









السبت 9/8/1435 7/6/2014





الحادية عشر وعشرون دقيقة صباحا





الرياض